«مؤثري اليمن» الطريق إلى اللقب!

اختتمت منظمة اليمن ستنتصر و“منصتي 30” المشروع التابع لمؤسسة RNW Media (إذاعة هولندا العالمية سابقاً)،
المرحلة الثالثة لمسابقة “مؤثري اليمن”، واحتوت على ورش تدريبية مكثفة في مهارات صناعة المحتوى الشبابي المؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي.

حضر التدريب 8 من صناع المحتوى الشباب المتأهلين من المرحلة السابقة هم عبد الغني الحطامي، عياش شبيل، زكريا بابعير، علياء الإرياني ،محمد عبد الودود، يوسف العريقي، وديان هادي وحمزة القاضي.

أقيم التدريب في العاصمة المصرية القاهرة، واستمر لمدة ستة أيام بواقع (56) ساعة، وقد نفذ الورش التدريبية كوكبة من اليوتيوبرز وصانعي المحتوى المصريين، على مستوى مصر والوطن العربي منهم أحمد أبو زيد، آلاء غبور، محمود إدريس، عمر شريف، وأحمد حسين، شاركوا في تدريب المتدربين على نظرية الاستهداف ومحركات البحث وإدارة القنوات على السوشل ميديا وكيفية إنتاج محتوى مؤثر، بالإضافة إلى أدوات ومهارات إنتاج وتحرير الفيديوهات وحقوق الملكية، وكيفية اختيار الجمهور المستهدف والعديد من الورش الأخرى التي تضمنت الجانب التطبيقي أيضاً، وتمت مشاركة تجارب وقصص نجاح من صانعي محتوى مؤثرين للاستفادة من تجاربهم.

 

 

تأتي هذه المسابقة ضمن المشروع الأول من نوعه الذي يهدف لتسليط الضوء على صانعي المحتوى الشباب، وبناء قدراتهم وصقلها لتقديم محتوى شبابي إيجابي مؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لإحداث تغيير مجتمعي إيجابي يعالج المشاكل المجتمعية ومواضيع محور اهتمام الشباب بعيداً عن المحتوى غير الهادف الذي يملأ شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

كان قد سبقت هذه المرحلة مرحلتان أوليتان، حيث انطلق النشاط بنشر إعلان على وسائل التواصل الاجتماعي للراغبين من صناع المحتوى اليمينيين الشباب لتقديم فيديو قصير لا يتجاوز الدقيقتين، يتحدثون فيه بأسلوبهم وأفكارهم الإبداعية عن أي موضوع أو مشكلة وإعطاء حلول بأسلوب مؤثر وطرح متميز، وتم الانتهاء من هذه المرحلة بالتصويت 20% للجمهور و80% للجنة التحكيم، وتأهل 16 شخص للمرحلة الثانية من بين 133 متقدم من 11 محافظة يمنية، وتم قبول 85 منهم ممن استوفيت شروطهم.

في المرحلة الثانية جرت منافسة بين الـ 16 شخص لمدة 3 أسابيع، تم فيها تجهيز وإعداد 16 فكرة برومو لبرنامجهم خلال هذه المرحلة، تلقى المتسابقون الدعم التقني والإرشاد لتطوير مهاراتهم وإمكانياتهم كصانعي محتوى مؤثر لتقوم لجنة التحكيم في نهاية هذه المرحلة باختيار أفضل 8 بروموهات، وبهذا تأهل  8 متسابقين فقط للانتقال للمرحلة الثالثة.

 

 

تشكلت لجنة التحكيم التي تابعت وصوتت لفيديوهات المشاركين في جميع المراحل من أربعة أشخاص هم مها السبلاني صحفية ومحللة وباحثة إعلامية يمنية، عزت وجدي، منتج ومخرج أفلام وثائقية يمني، لويز إم كاتبة ومخرجة وممثلة ومنتجة فرنسية، أماندا أبو عبدالله صانعة أفلام وخبيرة محتوى.

يقول يوسف العريقي، أحد المتسابقين “إن المسابقة كانت فرصة حقيقية لكل متسابق من أجل أن يظهر أفضل ما فيه، أما البرنامج التدريبي فقد كان ممتعاً ومليئاً بالفائدة وسيعود كل واحد فينا وقد تعلم أشياء ستكون ذات نفع، وستعينه بالتأكيد على عمل محتوى أفضل”.

وتؤكد وديان هادي، إحدى المتسابقات “كانت المسابقة تجربة رائعة من جميع النواحي، استفدنا من الورش والتدريب بشكل كبير وكنا نتمنى أن تمتد فترة التدريب بشكل أكبر حتى نستفيد بأكبر قدر ممكن، في اليمن لا توجد مثل هذه الورش لتدريب صناع المحتوى من جميع النواحي ابتداءً من التقنية وحتى النفسية كذلك”

 

 

في المرحلة الثالثة والأخيرة من المشروع أنتج المتسابقون خلال الورشة التدريبية أولى الحلقات لبرنامجهم اليوتيوبي الذي سيتم نشره للجمهور قريباً للتصويت وعرضه على لجنة الحكم واختيار الفائز بالمسابقة والذي سيحصل على لقب مؤثر اليمن، بالإضافة إلى أن مشروع “منصتي 30” سيتكفل بإنتاج برنامج خاص به على منصاته.